in

تحميل كتاب يوميات شاب عادى pdf مصطفى زايد

القصة دى ممكن تكون انتهت على أرض الخيال بس فى أرض الواقع ما زالت مستمرة ، كتير دلوقتى من الشباب للأسف عايش مش عارف هو عايش ليه ! عمال يقتل فى وقته ويشتكى من الفراغ ، لانه مش عارف هو عايش ليه ! وبيموت يلاقى نفسه قدام أهوال لو قعد طول حياته يتخيل فيها مش هيعرف يتخيلها ! لازم تعرف أن عمرنا هو رأس مالنا ، أهم حاجة في حياتنا ،لو واحد من أهل القبور قالوله تشترى دقيقة واحدة ، يقول اشتريها بكنوز الدنيا يبقى لازم نستغل عمرنا صح لازم كل لحظة تبقى في طاعة حتى لو كانت في عمل دنيوي ، ممكن بنيتك إنك تحولها لأجر عظيم ، لازم نعرف اخرتها ايه ياشباب ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحميل كتاب للبنات وبس pdf مصطفى زايد

تحميل كتاب لأنك غالية pdf مصطفى زايد