in ,

تحميل رواية جرحى الحياة pdf بنسالم حميش

كنتُ أؤاخي الريح الطيبة وأحنُّ إليها متى توارت: كنت أطبع حركاتي ومحيّاي بمياسم الخصب والمحبة، وأبتهج بكل الأشياء الخبرة التي تصيبني ويغشى عبيرها قلبي وجوارحي، نوابضي الحيوية بدت لي إذ ذاك في أوج وهجها والأقدار طيعةً لاحت لي وعني راضية، وهكذا بتُّ احتفل بالحياة وأسعى إلى التسربل يعيقها ورَخمها والإرتقاء في مدارج أنوارها المطهّرة.

ثم من حيث لا أدري إلا بعضه، أجهز علي تحول سالب وتصدعٌ باطني، أردباني من جرحى الحياة، فعاد الأنا المقلاق إلى النتوء، ومعه لحظات الضجر المميتة والأفكار السود، فخالج دمي، جراء ذلك، بردٌ قاسٌ، وثردت معنوياتي وتلاشت.

فما العمل لتفريج الكرب عني وتجويد الوجود، لا أي وجودٍ أريد، بل الذي يمخر عبابه المعنى المضيء، ويسري الدفء فيه والحماسة، وتعلوه أكاليلُ الإبداع والرغبات الجياشة؟…

تحميل الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحميل رواية عيون زرق شعر أسود pdf مارغريت دوراس

تحميل رواية امرأة بنقطة واحدة pdf وارد بدر السالم